وقوفًا على "نهاية العالم"
Example alt

نهاية العالم

إنّ لـ"نهاية العالم" من اسمها نصيب فعلًا، حيث يفصلها عن زوّارها طريقٌ متعرّج المسارات على امتدادٍ من التلال المؤدية لمرتفعات طويق؛ لتسدل الستار عن مناظر طبيعيةٍ آسرةٍ لوديانها الجرداء، وأُفُقها الأخّاذ على شاهقٍ يسمى بـ"نهاية العالم"، أحد أكثر الوجهات السياحية زيارةً في مدينة الرياض.

تقع "نهاية العالم" -أو كما يعرف بـ"جبل فهرين"- على بعد حوالي ٩٠ كيلومتر من مدينة الرياض -ما يعادل ساعة ونصف بالسيارة-، وهي جزءٌ من منحدرات طويق الشاسعة والممتدة لأكثر من ٦٠٠ كيلومتر وسط المملكة، والتي كانت تطلّ قديمًا على طريق تجاري قديم يُستخدم لعبور شبه الجزيرة العربية من اليمن إلى بلاد الشام وبلاد فارس.

يستطيع المتجوّلون سَلْك أحد الطرق المؤدّية إلى القمة، عبورًا بين تضاريسها الوعِرة، ومقاومةً لصعوبات تسلقها، كما يُنصح متسلّقوها بارتداء أحذية تسلقٍ آمنة أثناء اجتيازهم لمساراتها الضيقة. لا تنسَ أن تلقيَ نظرةً على أحافيرها الطبيعية التي تُظهرها منطقةً مغمورةً بمياه المحيط في السابق، بالإضافة إلى مشاهدة قطعان الجمال، ومجرى النهر في أسفل الوادي.

يستغرق التسلّق إلى "نهاية العالم" عادةً ما بين ١٥ دقيقة إلى ٣٠ دقيقة؛ لتصل بعد ذلك إلى قمةٍ غنيّةٍ بالعديد من المناظر الطبيعية، وفرص التأمل في جمال تضاريسها.

تأكّد من العودة بالسيارة باكرًا قبل إغلاق البوابات عند الساعة السادسة مساءً، أو جرّب قضاء ليلة تخييم في الوادي الذي تطلّ عليه "نهاية العالم"؛ واستشعر جمال غروب الشمس في جوٍّ عليلٍ يحرسُه سكون الليل، وتظلّه نجوم السماء.

يتطلب وصولك إلى "نهاية العالم" سيارة دفع رباعي ذات نظام "GPS" فعّال، كما يمكنك التواصل مع إحدى شركات السياحة الرائدة في مجال الرحلات البرية لإيصالك إلى الموقع، أو قضاء ليلةٍ في أحد مخيماتها، كما يُنصح بزيارة المنطقة في أشهر الشتاء الباردة، وعندما تكون السماء صافية.