الطبيعة في المنطقة الشرقية
تمتدّ المنطقة الشرقيّة في المملكة العربيّة السعوديّة على ضفاف الخليج العربيّ، وصولاً إلى أعماق صحراء الربع الخالي، وتزخر بمعالم طبيعيّةٍ بارعة الجمال، بدءاً من الكهوف المليئة بالحفريات، إلى كثبان الرمال الذهبيّة الساحرة في الصحراء. نستعرض هنا قائمة أفضل المعالم الطبيعيّة التي تزخر بها المنطقة الشرقيّة
نقّب عن الورود!

نقّب عن الورود!

تتشكّل ورود الصحراء البلوريّة الجميلة عندما تتمازج المعادن الموجودة في رمال الصحاري القاحلة ذات المناخ الحار، وتلقى رواجاً بين البدو الرُحّل لشكلها الجميل الشبيه بالبتلات.

خُض جولةً استكشافيةً برفقة مرشدٍ سياحيٍّ عبر الكثبان الرمليّة الصحراويّة على بعد حوالي ٤٠ كم غرب مدينة الخبر، حيث تزدهر تشكلّات ومنابت الورد داخل كثبان الرمل المتراكم، واستكشف أبرز أشكالها، وأنواعها، وألوانها المائلة إلى الحُمرة والبنيّ الداكن؛ لتقتنيها كتذكارٍ يعكس سحر صحراء المملكة وجمالها.

بحيرة الأصفر

بحيرة الأصفر

لا تقلق، بحيرة الأصفر ليست صفراءَ في الواقع!

تتشكّل مياهُها اللازوردية على مشارف مدينة الأحساء بسبب التجمعات السطحية القادمة من ٢٢٠٠٠ مزرعة تنعمُ بها منطقة الأحساء المورقة، أحد أكبر الواحات في العالم.

ولأن الطريق إلى البحيرة غير معبّد؛ ننصحك باستئجار خدمات مرشدٍ سياحيٍّ بسيّارة دفع رباعي (SUV)، ليعبر بك الكثبان الرمليّة حتى تصل إلى مياهها الخلابة المليئة بالسّراخس، وتستكشف التلال المطلة حول البحيرة. وتعدّ البحيرة ملاذاً لعددٍ من أنواع الطيور خلال فصل الشتاء، والتي تتوافد عليها للتّكاثر داخل أغطيتها النباتيّة، مثل النسر المرقط، وهازجة أم شارب.

صخرة جوده

صخرة جوده

على بعد حوالي ١٠ دقائق بالسيّارة شمال شرق مدينة جودة -أو حوالي ساعتين ونصف من مدينة الجبيل- ستجد صخرة جوده، وهي تشكلٌ صخريٌّ شاهقٌ يخرج من عمق الصحراء ليُعانق الأفق!

انضمّ لأحد الرحلات البريّة النهاريّة، واستكشف أجراف المنطقة، وخباياها، ومكامنها داخل كهوفها وتشكلاتها الصخريّة الوعِرة، وتمتع بمنظر الإبل وهي تشق طريقها عبر الرمال، أو جرّب أن تقضي الليلة في هذه المنطقة النائية، حيث يداعب السكون سماءها الصافية، ويضفي على الوجود هالةً من السلام والدّعةِ التي ستُشغلك عن النوم!

كهف المستودون

كهف المستودون

ُعدّ "المستودون" من أبناء عمومة الفيلة، والذي انقرض منذ عصور ما قبل التاريخ، ولا تزال آثاره وأحفوراته منتشرةً في مناطق مختلفةٍ في المملكة العربية السعودية، وأبرز مكامن هذه الآثار يقع في سقف كهف المستودون الذي يبعد حوالي ساعتين بالسيّارة شمال مدينة الجبيل، حيث تضمّ حُجَرُه وكِهافه الرمليّة عدداً من الحيوانات البريّة، مثل الخفافيش، والحمائم الصخرية، والبوم، والذئاب، والثعالب، وغيرها.

ستحتاج عند زيارتك لهذه المنطقة إلى مرشدٍ يساعدك في العثور على أبرز المواقع والآثار؛ وذلك لانعدام الإشارات الواضحة على الطريق، إلا أنّك في حال وصولك إلى وجهتك ستُبهر بجمالها ومناسبتها للتخييم.

طيور النحام في الجبيل

طيور النحام في الجبيل

تكثُر أسراب طيور النّحام خلال فصل الشتاء في مدينة الجبيل على طول الساحل الشرقيّ للمملكة العربيّة السعوديّة، وأبرز مواطنها في هذه المنطقة هو محميّة "سبخة الفصل"، حيث تجتمع الآلاف من هذه الطيور ذات اللون الوردي في شهور الشتاء القارس؛ لترسم لوحة طبيعيّة خلّابة، وفرصة ذهبيّة لمحبي التقاط الصور، خصوصاً مع سهولة الطريق المؤدية إلى المحمية، وعدم حاجتك إلى مرشدٍ يوصلُك إلى وجهتك.

توجّه بعدها لزيارة شاطئ النّخيل القريب منها، وقم بنزهة على الواجهة البحريّة الرائعة، أو استمتع بليلةِ شواءٍ على الشاطئ.