عاصمة الثقافة
يمرّ المشهد الثقافي في المملكة العربية السعودية بثورةٍ غير مسبوقة، تتجسدّ أبرز معالمه في النقلةٍ الفنيّة النوعية التي حققتها الرياض، من خلال معارضها ومتاحفها ومجموعةٍ كبيرةٍ من المواقع التراثية التي تعكس عراقة المنطقة وإرثها التاريخيّ مما يجعلها وجهةً سياحيةً من الطراز الرفيع.

نستعرض هنا أبرز معارض الفنانين المحليين والأسواق والمتاحف التراثية وقائمةً مختصرةً من أهم المعالم السياحية في الرياض.
Lorem ipsum

معرض نايلا للفنون

رسّخ معرض نايلا وجوده في الساحة الفنية الناشئة في الرياض كأحد أهم الوجهات السياحية، وذلك بفضل احتوائه على مجموعةٍ متنوعةٍ من الأعمال الفنية المحلية والإقليمية مثل أعمال الرسام المصري فاروق حسني، ولوحات أحمد معلا المثقلةِ بالرموز الدرامية والتي تمحو الخطوط الفاصلة بين الواقع والخيال.

وحقق المعرض تعاوناً مشهوداً مع أشهر المعاهد الثقافية العالمية، مثل المجلس الثقافي البريطاني ومعهد جوته ومعهد دو موند، إلى جانبِ استقطابه لعددٍ من الفنانين المعاصرين مثل غادة الحسن والتي تجسّد في لوحاتها ومنحوتاتها أبرز الملامح التاريخية، بالإضافة إلى الفنانة الهولندية كارولين هافرز المقيمة في الرياض. ويقدّم المعرض عدداّ من البرامج والمعارض النشطة وورش العمل والندوات الفنيّة.

Lorem ipsum

سوق الإبل

سيبادرك كبار السن البدو من الباعة في هذا السوق بعلامةِ استنكارٍ واضحة إذا ألمحت بأنك تعيش في عالمٍ لا ترى فيه الإبل! فللإبل في حياتهم دورٌ أساسيٌّ لا مناص عنه، وأثرٌ حاضرٌ وراسخٌ في الثقافة السعودية بحضورها الساحرِ المهيب في أحد أكبر أسواق الإبل في المملكة الذي سيفتح لزوارها بوابةً نحو ماضٍ يكتنفه الجمال والبهاء. سيحثّك باعة السوق البدو والمقيمين في البادية المجاورة على تفحّص أسنان وصوف الحيوانات للتأكد من جودتها وسيحرصون على مزايدتك على السعر.

Lorem ipsum

مسجد الدواسر

أحد أجمل المساجد الشعبية المبنيّة من الطين والخشب في الحي التاريخي في الدرعية، إذ يعدّ جامع الدواسر معلماً خلّاباً بتصميمه النجديّ العريق وممراته المدببة وأعمدته السميكة في ساحته الرئيسية المسقوفة بجذوع النخيل الداكنة. ويستطيع الزوار تسلق السلالم الصغيرة المؤدية إلى حديقة السطح بجانب مئذنة المسجد المربعة، للإطلال على بساتين النخيل الكثيفة المحيطة، والتي ترسم صورة بديعةً محفوفةً بالجمال عن نمط حياةٍ بائدٍ للمجتمع السعودي.

بوابة الثميري

بوابة الثميري

اُستعرضت بوابة الثميري في كتاب جون فيلبي بعنوان "قلب جزيرة العرب" على خريطة الرياض التي ترجع إلى عام 1922، وهي بوابةٌ طينيةُ التشكيل والبناء تقع على الأطراف الشرقية من الرياض القديمة، وترسم صورةً أخاذةً عن حدود مدينة الرياض الصغيرة في ذلك العصر قبل أن يُكتشف النفط في السعودية.

معرض مونو

معرض مونو

يقع معرض مونو، أحد أكثر المعارض الفنيّةِ أناقةً وجمالاً وسحراً في مركز نجود، إذا افتتح المعرض عام 2018 ليغطي ثلاث مساحاتِ عرضٍ صُمّمت لتحفيز الحراك الفنيّ المعاصر ودعم فناني المملكة من مختلف مناطقها.

ويشاركُ في المعرض مجموعةٌ من أبرز الفنانين المعاصرين من أمثال النحّات العراقي معتصم الكبيسي والذي يجسّد في تماثيله البرونزية للحصان العربي صورةً مجازيةً عن رونق واتساع العالم العربي، بالإضافة إلى الفنان السعودي الشهير يوسف أحمد جحا والمتخصص في الرسوم التشكيلية الزيتية.

ويستضيف المعرض بإدارة مؤسسه مؤمن المسلماني عدداً من الندوات واللقاءات بشكلٍ منتظم للاستطراق لأبرز التطورات في المجال الفنّي في السعودية.