قصة رحالة عن التراث والتقاليد

البحث عن رجال الزهور في السعودية

احفظ في مفضلاتي تم الحفظ في مفضلاتي

يوجد تاريخ طويل لارتداء الناس أكاليل الزهور في مختلف الحضارات حول العالم، فهي تبلس كرمز للقوة والحب والأبدية خلال العصور السالفة، وكجائزة للرياضيين أو الجنود في اليونان القديمة، أو كعلامة للفتيات اللاتي بلغن سن الزواج في الفلكلور الأوكراني، وكزينة للعرائس حول العالم. توجد عادة ارتداء أكاليل الزهور أيضاً في جنوب غرب المملكة العربية السعودية، ففي القرى الجبلية البعيدة في كل من عسير وجيزان، نجد أن الرجال يرتدون أكاليل الزهور كجزء من لبساهم التقليدي اليومي.

يملك أبناء القبائل المنحدرة من تهامة وعسير حضارة بارزة ومميزة، ولكي نعرف المزيد عنها ونفهم أهمية أكاليل الزهور التي تزين رؤوسهم فقد تحدثنا مع المصور إيرك لافورج (Eric Lafforgue) الذي سبق له زيارة رجال الزهور ٣ مرات خلال العقد الماضي. تجدون قصصه وصوره عنهم مدرجة بالأسفل.

خلق صداقات مع الزهور

بعد رؤيته لصور رجال الزهور وقراءته عنهم في كتاب لتيري موغير (Thierry Mauger) في ثمانينات القرن الماضي، أصبحت زيارة رجال الزهور على أعلى قائمة المصور لافورج (Eric Lafforgue) عندما حصل على فرصة زيارة المملكة العربية السعودية بفيزا سياحية عام ٢٠١٠.

يقول لافورج "عندما سمعت أن السفر للسياحة في السعودية أصبح متاحاً قلت لنفسي أول شيء أرغب برؤيته هو جدة بسبب البلد القديمة الرائعة، كما أرغب برؤيته رجال الزهور."

كوّن لافورج خلال زيارته الأولى العديد من الصداقات عن طريق أخذه لصور فورية مع رجال الزهور الذين قابلهم ومشاركتها معهم، فمعظم هؤلاء الرجال لم يقابلوا شخصاً من الغرب قبل ذلك.

"كان الناس جميلون حقاً بملابسهم الملونة،" قال لافورج، حتى الرجال المسنين كانت لحاهم ملونة بلون الحناء الأحمر بالإضافة لأكاليل الزهور على رؤوسهم. " كان الأمر مدهشاً حقاً، حتى مبانيهم ومساكنهم كانت جميلة، فهم يعيشون في منطقة جبلية، لذا فإن منازلهم مبنية من الصخور.... كان من المثير حقاً رؤية هذه الحضارة المبهرة والقديمة."

وعلى الرغم من أن زيارته الأولى كانت قصيرة إلا أنها كانت مؤثرة، حيث عاد مباشرة بعد أن فتحت السعودية حدودها في ٢٠١٩. ويقول لافورج " وعدت مرة ثالثة (بعد سنة)، وتعرفوا علي ورحبوا بي مما أثلج صدري.". وخلال رحلته عام ٢٠١٩ و٢٠٢٠، زار لافورج السوق الذي تباع فيه الأزهار وقضى الوقت مع الرجال الذين أهدوه طوق أزهار في رحلته الثانية.

ويقول عن ذلك: "كانوا سعيدين جداً وهم يشرحون لي طريقة صنع أطواق أكاليل الزهور."

تستخدم زهور عطرية وألوان معينة مرتبطة بالقبيلة لصناعة الأطواق، كما يضيفون أحياناً بعض الزهور المعروفة بمنافعها الطبية. يقول لافورج "يوجد معنى لهذه الزهور، فبعضها تستخدم لشكلها الجميل وبعضها لمنافعها الطبية، وهذا أمر جيد، فأنت تشم عطورها وتستفيد منها للأنف والحمى،".

 

 

أكاليل رجال الزهور

على الرغم من أن المملكة العربية السعودية تملك صحاريٍ شاسعة، إلا أنها أيضاً موطنٌ لأكثر من ألفي نوع من الأزهار، خاصة في منطقة عسير، التي تكثر فيها الأمطار، وهو ما يعني أن رجال الزهور يملكون وفرة من الأزهار في أسواقهم المحلية، مثل سوق عدير وصبيا، ليختاروا منها لصنع أكاليلهم. وأكثر الزهور المستخدمة هي القطيفة والريحان البري والحلبة وأحيانًا الياسمين.

"يملك الرجال المحليون هذه الأزهار، فهم يملكون حقولا شاسعة لزراعة مختلف أنواع الزهور، وكل صباح يقمون بقطفها،" يقول لافورج، مؤكداً على أهمية أن تكون الأزهار مقطوفة حديثاً؛ فأزهار مثل زهرة الياسمين، التي تستخدم عادة لصناعة أكاليل مميزة ومزخرفة، يحب أن تحفظ في الثلاجة أو في صناديق ثلج.  

" في السوق، يقولون، أريد هذه وهذه وهذه" ومن ثم يقوم البائع بصنع الأكليل بشكل خاص لهم." يقول لافورج.

مدة بقاء أكليل الزهور تتراوح بين يومين إلى ثلاثة أيام، مما يعني أن الرجال يعودون بشكل مستمر للسوق لشراء أكاليل جديدة. "هم سعيدين جدا بها"، يضيف لافورج قائلا أن الرجال يستمتعون باستعراض أكاليلهم الجديدة بوضع صورهم بها على تطبيق الإنستاقرام. 

حضارة قائمة بذاتها

خلال رحلاته، دُعي لافورج للعديد من المنازل والاجتماعات المفتوحة في المنطقة لاحتساء القهوة مع أبناء القرية للتحدث عن ثقافتهم وتاريخهم. " هم يحبون إرثهم وحضارتهم لدرجة أن حضارتهم في كفة والعالم بأكلمه في كفة أخرى." يقول لافورج.

في إحدى الزيارات، جلس شاب مع لافورج ومترجمه لساعات وأخبرهم العديد من القصص عن حياة شعبه، وبالنسبة للافورج، كانت هذه من أفضل التجارب التي مر بها هناك.

" قبل أن نرحل قال الرجل " انتظروا" ومن ثم دخل لمنزله، كما أظن، وعندما خرج قدم لنا بعض الأوشحة" يقول لافورج، "لم نطلب منه شيئاً، ولكنه قدمها لنا كعربون صداقة لأنه كان سعيداً بلقائنا."

ينصح لافورج السياح الذين يرغبون بزيارة هذه المنطقة ولقاء رجال الزهور بأن يحترموا ثقافتهم. يقول لافورج: "إذا أظهرت احترامك لثقافتهم وحبك لها، فإنهم سيرحبون بك جدا وسيُرونك أكثر، وسيقضون الوقت معك ويرشدوك ويدعوك مع أصدقائهم."

يهمك أن تعرف أكثر؟ خطط لرحلتك لجنوب غرب المملكة العربية السعودية

فتحت البلاد حدودها عام ٢٠١٩، كجزء من رؤية ٢٠٣٠، كما أنها ستوسع من جهودها في مجال السياحة، مما يعني أنه سيصبح من السهل زيارة السعودية. "مع وجود الفيزا الإلكترونية، أصبحت زيارة السعودية أمراً بالغ السهولة." يقول لافورج، "يمكنك التقديم عبر الموقع، وستحصل على الرد خلال ٢٤ ساعة."

هذا بالإضافة إلى أنه في عام ٢٠١٩، نظمت وزارة الثقافة احتفالاً سنوياً للاحتفاء برجال الزهور والتعريف بثقافتهم وإرثهم للمرة الأولى. كان الاحتفال عبارة عن متحف مفتوح في الهواء الطلق في قرية رجال ألمع في منطقة عسير، التي تعد موطناً لأكثر من ٦٠ بنيانٍ مصنوعٍ من الطين والخشب والأحجار. ويتضمن الاحتفال أيضاً عروضاً فلكلورية، وسوقاً تراثياً وليالٍ فنية وشعرية. 

وعلى الرغم من أن فكرة الذهاب مع مرشد سياحي محلي تعد طريقة مضمونة للاستمتاع بالمنطقة، إلا أن هذا الاحتفال السنوي يعد فرصةً رائعةً للتعرف على هذه المنطقة المميزة وشعبها وأكاليلهم المصنوعة من الزهور الجميلة.

تحب الزهور والطبيعة؟ يمكنك زيارة موقع visitsaudi.com للتعرف على الكثير من المناطق والأماكن في السعودية التي يمكنك زيارتها للاستمتاع برائحة الزهور، مثل مدينة الطائف، وهي مدينة تشتهر بأزهرها، ومدينة ينبع التي تعد موطناً لأكبر سوق ورد في العالم.