عمل بعنوان "يا ترى.. هل تراني؟ يا ترى هل تراني؟" للفنانة منال الضويان في Desert X العلا. الصورة بعدسة لانس غربر، بتصريح من الفنانة وDesert X العلا.
فنانات الشرق الأوسط

أضواء على المرأة السعودية

الفنانات يقودن الصحوة الإبداعية

احفظ في مفضلاتي تم الحفظ في مفضلاتي

تستثمر الحكومة السعودية، كجزء من إستراتيجيتها لرؤية 2030، في الترويج للفنون ودعمها، لا سيما المساعي الإبداعية لنساء المملكة. المنح الدراسية والمنح الجديدة آخذة في التزايد. وعادت المملكة العربية السعودية إلى مؤسسة بينالي البندقية في عام 2019 بعد توقف دام ثماني سنوات. وفي عام 2020، أثمرت شراكة مع مجموعة Desert X التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها عن نقل عرض فني مذهل بحجم مهرجان كوتشيلا إلى الصحراء الغربية للبلاد. من بين القطع العديدة البارزة التي عُرضت وسط رمال الصحراء المنحدرة تمثال ضخم مغطى باللون الأزرق الفاتح يصور امرأة ، بعنوان "نجمة (وضعت ألف شمس فوق طبقات الفضاء الشفافة)" للفنانة ليتا البكيركي. تابع القراءة لمعرفة المزيد عن ثلاث فنانات سعوديات يجب أن تعرف أعمالهن.

تراكيب عمل منال الضويان "يا ترى.. هل تراني؟ يا ترى هل تراني؟" في Desert X العلا. الصورة بعدسة لانس غربر، بتصريح من الفنانة وDesert X العلا.
تراكيب عمل منال الضويان "يا ترى.. هل تراني؟ يا ترى هل تراني؟" في Desert X العلا. الصورة بعدسة لانس غربر، بتصريح من الفنانة وDesert X العلا.

منال الضويان

عمل منال الضويان "يا ترى.. هل تراني؟ يا ترى هل تراني؟" الذي عُرض في Desert X العُلا في عام 2020، يبدوا بسيطًا على غير الواقع، ومغزاه كان عميقًا: الترامبولين الدائرية ذات الأحجام المختلفة التي تمت دعوة المشاهدين للقفز عليها، من الأعلى، مثل البرك الغريبة، واحة كانت بمثابة إيماءة بصرية لندرة المياه في المنطقة وسط المناخ المتغير. الفنانة المقيمة في دبي والتي ولدت وترعرعت في المنطقة الشرقية بالمملكة، قامت خلال مسيرتها الفنية باستكشاف النساء السعوديات والتقاطع بين الشخصي والسياسي والحديث والتقليدي، عبر العديد من الوسائط: التصوير الفوتوغرافي بالأبيض والأسود، والفيديو، والمقاطع الصوتية، والنحت، والتراكيبت التشاركية. وكانت سلسلة الدويان 2005 "أنا" عبارة عن مجموعة من الصور الصارخة للنساء، بالمجوهرات والملابس التقليدية، ويعملن في مجالات مختلفة (أنا ... مهندسة بترول، أنا ... غواصة).

عمل سارة العبدالله "لأول مرة منذ زمن بعيد"، بعدسة دانييلا باتيستا، بتصريح من مركز جميل للفنون بدبي.
عمل سارة العبدالله "لأول مرة منذ زمن بعيد"، بعدسة دانييلا باتيستا، بتصريح من مركز جميل للفنون بدبي.

سارة أبو عبدالله

تجمع الفنانة المقيمة في القطيف الحاصلة على درجة الماجستير في الإعلام الرقمي من مدرسة رود آيلاند للتصميم بين الفيديو والنص والتراكيب لإضفاء تأثير قوي وشاعري على أعمالها ذات الصلة بعمق، والتي تدرس الخيط بين الحياة المنزلية والعامة للمرأة السعودية — و تأثير الاتصال الجماعي الزائد لدينا. قلب فيلمها "المنزل الذي ألتهمهم بالكامل" في عام 2018 فكرة المجال المنزلي رأساً على عقب، في قصة مثيرة للذكريات عن منزل يحلم بالحرية ويلتهم مستأجريه.

سلسلة "الرغبة في عدم التواجد" للفنانة نوف الحميري. بتصريح من الفنانة.
سلسلة "الرغبة في عدم التواجد" للفنانة نوف الحميري. بتصريح من الفنانة.

نوف الحميري

إن البحث في قضايا المساواة بين الجنسين والهوية الثقافية أمرًا محوريًا في عمل المصورة الناشطة في حقوق المرأة، نوف الحميري، والتي لا تعتبره مجرد فن من أجل الفن ولكن كفرصة لإحداث تغيير أوسع. تتضافر جهود الفنانة المولودة في جدة والمقيمة في لندن في جهودها للارتقاء بالمرأة السعودية في عملها، كما حدث في فيلم "الرغبة في عدم التواجد" لعام 2015، والذي يبحث في الافتراضات المسبقة حول صورة المرأة المحجبة. أو معرض "ما ارتدته"، الذي وصل إلى بينالي البندقية، حيث تقدم الحميري نظرتها على توجه "ملابس اليوم" الذي تتناوله وسائل التواصل الاجتماعي؛ في سلسلة صورها، ترتدي جميع النساء العباءة الإلزامية، وهي تأمل في العلاقة بين الهوية والفردية. تقول الحميري: "في عملي، تتولى المرأة القيادة". "إنها الموضوع الرئيسي والموضوع الأكثر إثارة للاهتمام، وتحديداً هوية المرأة العربية في الوضع الحالي للعالم".

 

اقرأ المزيد عن المشهد الفني المزدهر في جدة

 تعرف على معارضها الفنية وجميع فنانيها الذين يجب عليك معرفتهم، هنا.

— بقلم فيوريلا فالديسولو

فضلاً قم بإدارة الجهاز
حجم النافذة لا يتيح العرض بشكل كامل. يُرجى تكبير النافذة للاستمتاع بتجربة أفضل