سعودي يرتدي الملابس التقليدية يحمل صقرًا مدربًا
سعودي يرتدي الملابس التقليدية يحمل صقرًا مدربًا

ما وراء المهرجان

تاريخ تدريب الصقور في السعودية

احفظ في مفضلاتي تم الحفظ في مفضلاتي

رجل يرتدي ثوباً أبيض (يشبه الرداء أو القفطان) وشماغ أبيض وأحمر اللون (غطاء الرأس) يقف بعزة على خلفية صحراوية مع صقر مهيب يقف على معصمه: قد تكون واحدة من أكثر الصور جمالًا التي تأتي في ذهنك عندما تفكر في المملكة العربية السعودية. رياضة الصيد بالصقور هي جزء متجذر من الثقافة السعودية التقليدية. يقول طارق السلامة، مدير العمليات في شركة "البراق لإدارة الوجهات السياحية": "كان العرب يستخدمون الصقر للصيد، والآن امتلاك الصقور هواية". ويضيف: "ويشعر السعوديون بالفخر الشديد عندما يمتلكون الصقور، نظراً لصفاتهم القوية".

 

تاريخ الصيد بالصقور في السعودية

كان الصيد بالصقور جزءًا لا يتجزأ من تاريخ البدو في شبه الجزيرة العربية لمدة 10000 عام - حتى أن علماء الآثار كشفوا عن أدلة على طيور بين بقايا حضارة المقر الحجرية الحديثة الموجودة في المنطقة. وعلى الرغم من أن الصقور كانت هامة للبقاء في المناخات الصحراوية القاسية، فقد تم حظر الصيد في معظم أنحاء المنطقة الصحراوية منذ عام 1975. ولكن لا تزال المسابقات مستمرة؛ فاليوم "رياضة الملوك" هواية شعبية واسعة في جميع أنحاء منطقة الخليج. وفي حين يربط العديد الصيد بالصقور بأفراد العائلة المالكة والنخبة الأثرياء في المنطقة، إلا أنها لا تزال تلعب دوراً رئيسياً في نسيج الحياة السعودية المحلية. وحصد مهرجان الملك عبد العزيز للصقور لعام 2019، الذي أقيم بالقرب من الرياض في ديسمبر، لقب موسوعة غينيس للأرقام القياسية بحضور مذهل بلغ 2350 صقرًا.
لماذا يعكس امتلاك صقر المكانة الاجتماعية؟ تجيب لولوة الرشيد، وهي مرشدة سياحية في شمال: "في أجزاء كثيرة من العالم، إذا كان شخص ما يمتلك حصاناً، فهذا أمر مرموق - هكذا يرى الناس الصقور هنا."، وتضيف "إن الصيد بالصقور مهم جداً هنا. إنها نقطة جذب رئيسية في المملكة العربية السعودية بسبب تقاليدها".
صقر

كم تبلغ تكلفة الصقر؟

ترويض وتهيئة هذه الطيور الجارحة المهيبة ليس بالأمر السهل، ويمكن أن يصل سعر أكثر الصقور المرغوبة إلى 250000 ريال سعودي (حوالي 66,654 دولار أمريكي). وبالنظر إلى قيمتها، لا تتفاجأ إذا رأيت صقرًا يطير على مقاعد الدرجة الأولى. "عادة ما ينقل الشيوخ صقورهم معهم إلى المهرجانات، ويعاملونهم مثل أطفالهم - لذلك يطيرون على الدرجة الأولى"، تقول الرشيد.
وتجذب فعاليات مثل مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور الآلاف من نخبة الصقّار من جميع أنحاء المملكة العربية السعودية ومنطقة الخليج. وتقول الرشيد: "الفكرة الرئيسية للمهرجان هي إظهار الهوية والتراث السعوديين والتقاليد الثقافية الموروثة للأجيال القادمة. وتستشهد بسباقات الصقر والمزادات باعتبارها الأحداث الرئيسية للمهرجان.

وبعيدًا عن تسجيل الأرقام القياسية، شهد مهرجان 2019 بداية حقبة جديدة: أصبحت الصقّارة السعودية عذاري الخالدي أول امرأة تشارك في المهرجان. وفي حين كانت تنال دائماً دعم زوجها وعائلتها، كان على الخالدي أن تتغلب على العديد من العقبات في رياضة لطالما كانت يهيمن عليها الذكور تمامًا. ولكن مع كسر الحواجز في جميع أنحاء المملكة، انضمت الخالدي وصقرها إلى مسابقة الملواح لمسافة 400 متر. وبذلك مهدت الطريق لجيل جديد من الصقارات، اللواتي يمكنهن أخيراً التفكير في تحويل شغفهن إلى مهنة.

 

اكتشف المزيد عن الصقارة

تعرف على المزيد عن منزل الحاكم الذي يحمل مهرجان الملك عبد العزيز للصقور اسمه هنا.

 

— سيدة علي

فضلاً قم بإدارة الجهاز
Your window is too small,
please expand its size