مزرعة الباحة، أنشطة خارجية

واحة الباحة المثالية

مزرعة الزيتونة

احفظ في مفضلاتي تم الحفظ في مفضلاتي

تقع مزرعة الزيتونة بمحاذاة جبال السروات في المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية، وهي محمية رعوية تُعرف بأنها الوجهة السياحية الزراعية الأولى في السعودية، لما تجذبه من جميع أنواع السياح بمناظرها الطبيعية ومساحاتها الخضراء الشاسعة التي تشكل ملاذًا لكل من يسعى للابتعاد عن صخب حياة المدينة والاستمتاع بجو الباحة البارد.

مزرعة الزيتونة

ترحب المزرعة بالزوار من جميع أنحاء العالم، حيث يقصدها العديد من السياح خاصة خلال عطلات نهاية الأسبوع الصيفية. سيجذبك خَضَارها النابض بالحياة بمجرد دخولك عبر بوابتها، فتتوقف للتمعن فيه مستنشقاً الهواء النقي استعداداً ليومٍ من الانغماس في الطبيعة الخلابة. كما يمكن لمن يقصد مزرعة الزيتونة في الصباح الباكر تناول وجبة إفطار شهية مقدمة على شكل وليمة من الثمار ومنتجات المزرعة الطازجة؛ مما يضفي سحرًا أصيلًا لتجربة الزوار. وللمولعين باستكشاف المنشآت الحجرية التراث مسارات للتنزه تتميز بإطلالة خلابة على المدرجات المبنية على طول سفح الجبل التي المعدة لممارسة أساليب الزراعية القديمة في المنطقة، حيث حرص مؤسس المزرعة الدكتور صالح عباس الحافظ على اندماج المزرعة بتقاليد منطقة الباحة الأصيلة.

أراد الدكتور صالح أن تكون المزرعة منارة للإبداع ومركزاً للتعرف على طرق وأساليب الزراعة في المنطقة بطريقة تفاعلية ممتعة لجميع أفراد العائلة؛ لذلك توفر هذه الوجهة فرصة تعليمية للزوار بمختلف أعمارهم لاكتشاف العمليات المختلفة المستخدمة في إنتاج أكثر من 10 أطنان من زيت الزيتون سنويًا وحصاد 22 نوعًا مختلفاً من الزيتون في المزرعة. 

مزرعة الزيتونة

أدت جهود مؤسس المزرعة الدكتور صالح عباس الحافظ حصوله على أول رخصة زراعية سياحية، حيث قام بتحويل ما كان ذات يوم طاحونةً بسيطةً على تربة خصبة إلى 150 ألف متر مربع من مساحات مزدهرة ذاتية الاكتفاء. توقع أن تتعثر على صفوف من محاصيل الفواكه المحلية مثل العليق والرمان والعنب والجوافة إلى جانب فواكه أخرى استوائية مثل الكاكاو والأفوكادو، بالإضافة إلى الأشجار والنباتات العشبية النادرة من أشجار الجوجوبا والمورينجا، وكذلك بعض محاصيل الزراعة المائية التي تنتج ألذ أنواع الفراولة، والتي من المؤكد أنها ستضفي لمسة جمالية على رحلتك.

تقدم مزرعة الزيتونة مغامرة تفوق مساحاتها الخضراء، فهي تضم منحلًا وقفصًا مليئًا بالطيور المحلية وإسطبلًا للخيول التي تبهرك بجمالها. ومع غروب الشمس في واحة الباحة الخضراء هذه، ستجد ابتسامات حلوة ​​على وجوه الزوار الذين يحملون معهم بعض منتجات المزرعة التي تحمل ذكريات تدوم مدى الحياة.

فضلاً قم بإدارة الجهاز
حجم النافذة لا يتيح العرض بشكل كامل. يُرجى تكبير النافذة للاستمتاع بتجربة أفضل