عُد بالزمن، واستكشف قصر المَصْمَك
تزهو عاصمة المملكة العربية السعوديّة بنمط عمرانها الحديث، وتطاول ناطحات السحاب فيها، إلا أنَّ العراقة تُعدّ جزءًا أصيلًا متمكنًا في خباياها، ومتجذرًا في تفاصيلها التي تحكي إرثًا تاريخيًّا مجيدًا.

يقع قصر المَصْمَك في قلب مدينة الرياض التي يتجاوز عمرها ١٥٠ عامًا، وهو شاهدٌ تاريخيٌّ على عراقة تاريخ المملكة وإرثها المعماري الطيني الذي أعلن بداية عهد الملك عبدالعزيز بن سعود عام ١٩٠٢ م، وتوحيدَ المملكة وولادة الأمة السعودية كما نعرفها اليوم.

بُني قصر المَصْمَك عام ١٨٦٥ م ليخدم عددًا من الأهداف الاستراتيجية، حيث كان هدفه الأول إيواءَ الحاميات في المدينة، ثم استُخدم بعد ذلك كمستودع ذخيرةٍ بعد الغارات التي شنّها الملك عبدالعزيز، حتى تحوّل في وقت لاحق إلى سجن. واليوم، يضم قصر المصمك متحفًا مفتوحًا للزوار الشغوفين بالإبحار في صفحات تاريخ المملكة، عبر عروضٍ مميزةٍ تحوي خرائط وصور المملكة من عام ١٩١٢ م وحتى عام ١٩٣٧ م، إلى جانب مجموعةٍ من القطع الأثرية التاريخية، والأعمال الفنيّة، والعروض السمعيّة والبصريّة، كما يستطيع الزائر مشاهدة فلمٍ وثائقيٍ يُحاكي أحداث استيلاء الملك عبدالعزيز على القلعة، والذي لا يزال أثر رمحه مطبوعًا على بوابة القصر الخشبية.

يقع سوق الزل على مقربة منه، إذ يضم مجموعةً متنوعةً من الحرف اليدويّة التقليديّة، والمجوهرات، والتوابل، والأوشحة الكشميريّة، كما يحتوي على ساحةٍ مثاليّةٍ لالتقاط الصور التذكاريّة التي تحكي عراقة المملكة وإرثها الثري.
Al Masmak Fortress

Example alt text

واليوم، يضم قصر المصمك متحفًا مفتوحًا للزوار الشغوفين بالإبحار في صفحات تاريخ المملكة، عبر عروضٍ مميزةٍ تحوي خرائط وصور المملكة من عام ١٩١٢ م وحتى عام ١٩٣٧ م، إلى جانب مجموعةٍ من القطع الأثرية التاريخية، والأعمال الفنيّة، والعروض السمعيّة والبصريّة، كما يستطيع الزائر مشاهدة فلمٍ وثائقيٍ يُحاكي أحداث استيلاء الملك عبدالعزيز على القلعة، والذي لا يزال أثر رمحه مطبوعًا على بوابة القصر الخشبية.

يقع سوق الزل على مقربة منه، إذ يضم مجموعةً متنوعةً من الحرف اليدويّة التقليديّة، والمجوهرات، والتوابل، والأوشحة الكشميريّة، كما يحتوي على ساحةٍ مثاليّةٍ لالتقاط الصور التذكاريّة التي تحكي عراقة المملكة وإرثها الثري.

المزيد من الأماكن المميزة في المملكة