واجهة جدة البحريَّة
يُعدُّ كورنيش جدة بشواطئه الرمليَّة الذهبيَّة الممتدّة، وممرّاته الخلاّبة، أحد أبرز كنوز المدينة ومعالمها البديعة.

وبعد تجديده الجذريِّ في عام ٢٠١٧م، أضيفت عليه ثلاثة خلجانٍ جديدةٍ للسِّباحة، وأرصفةٌ وحدائقٌ خصبة؛ لتصبح وجهةً سياحيَّةً مثاليَّة، تتواءم مع صورة جدة كمصْيَفٍ عالميٍّ بديع.

تتميّز مساحات الواجهة البحريَّة الممتدة والمفتوحة بكونها وجهةً مفضلةً لنزهة العائلات، ولعب الأطفال في الحدائق ومرشَّات النوافير، ويمكن للبالغين الاشتراك في مجموعةٍ مختارةٍ من الرياضات المائيَّة على الشاطئ، واستئجار الدراجات الهوائيَّة وركوبها على طول الكورنيش البالغ ٤.٢ كم، أو التنزُّه في الرصيف.
Jeddah Waterfront

Example alt text

للاستمتاع بسحر غروب الشمس وجمال البحر الأحمر الخلاّب، بالإضافة إلى وجود مجموعةٍ متكاملةٍ من المطاعم، بدءًا من الأكشاك في الشوارع، إلى المطاعم والمقاهي وسلاسل مطاعم الوجبات السَّريعة الشهيرة.

هل تعلم بأن جدة اشتهرت في السبعينيات من القرن العشرين بتماثيلها وتحفها الفنيَّة في الأماكن العامة؟ لذا تضمّنت خطة تطوير الواجهة البحريَّة جمع بعض أجمل التحف الفنيَّة والتماثيل لأبرز الفنانين العالميين، مثل "هنري مور" و"جوان ميرو"، وعرضها في منصةٍ فنيّةٍ في الهواء الطلق على مساحةٍ تمتد لأكثر من ٧ كم من الحدائق، كما يوجد نقاط شحن موزّعة على طول الواجهة المغطاة بخدمة الواي فاي، لتكوِّن مكانًا مثالياً لتوثيق أجمل اللّحظات والذكريات.

المزيد من الأماكن المميزة في المملكة