مركز الملك عبدالعزيز الثّقافي العالمي (إثراء)
افتتح "مركز الملك عبدالعزيز الثّقافي العالمي"، والمعروف اختصارًا بـ "إثراء"، في عام ٢٠١٧م، ليصبح محضنًا هامّاً للثقافة السعوديَّة، وتحفةً فنيَّةً أخَّاذة التصميم، مستوحاة من أشكال الصخور النفطيَّة، والرياح الصحروايَّة المحاطة بأنبوب فولاذيٍّ طوله ٣٥٠ كم، ولدى "إثراء" رؤيةٌ طموحةٌ ليصبح مركزًا ثقافيًّا رياديًّا في المملكة العربيًّة السعوديًّة، وملتقى للفنِّ والعلم، وعندما تذهب إلى "إثراء"، ستشاهد مساحة هائلة تبلغ ٨٥,٠٠٠ متر مربَّع، تضم متحفًا ومسرحًا ومكتبةً وسينما ومجموعةً من المعارض ومختبرًا للأفكار والمعرفة، بقاعات ذات تصاميمٍ معماريَّة مذهلة.

لذا نستعرض هنا عينةً من أبرز الأحداث والمعارض في "إثراء".
  • استكشف إثراء

  • جنَّة القرَّاء

  • وقودٌ للتفكير

  • لمحة ابتكار

  • قطفاتٌ فنيَّة

  • في المعرض

استكشف إثراء

استكشف إثراء

احرص على أخذ جولة استكشافيَّة مدتها ٣٠ دقيقة داخل أرجاء المركز؛ للاطِّلاع على أبرز المنحوتات والمجسَّمات الفنيَّة، وتتبع أبرز ملامح المركز ومعالمه، التي تحكي قصَّة إنشائه، لتضع يدك على أبرز ما يثير إلهامك ويشدُّ انتباهك، ويثري ذائقتك الفنيَّة، ويزيد حماسك لمعرفة كل تفاصيله.

جنَّة القرَّاء

جنَّة القرَّاء

هنا يتحقّق حلم كلِّ عشَّاق القراءة، في جنَّة شغوفي الثّقافة، هذه مكتبة "إثراء"، التي تضُّم رفوفها أكثر من ٢٤٠,٠٠٠ كتاب باللغتين العربيَّة والإنجليزيَّة، والتي تتناول موضوعاتٍ مختلفة، تشمل الفنَّ والتصميم والتاريخ والحضارة القديمة، وتتوزَّع على أربعة مستويات، بالإضافة إلى احتوائها على مساحاتٍ متسعةٍ وهادئةٍ للقراءة أو العمل.
في المكتبة، سيسعدُ أنفك بشَّمِ رائحة القهوة الآتية من مقهى "Pattis France"، وستتوجّه مباشرةً لتأخذ كوبًا من اللاّتيه اللّذيذ، وتعود إلى جلسةِ القراءة المحفوفة بالسُّكون من كل زاوية.

وقودٌ للتفكير

وقودٌ للتفكير

تعرَّف على أبرز الأحداث والتفاصيل الدقيقة التي صاحبت اكتشاف النفط في المملكة العربيَّة السعوديَّة، والذي يمثِّل أحد أهم اللحظات المحوريَّة في تاريخها، واستكشف تأثير نمو صناعة النفط على اقتصاد المملكة في "معرض إثراء للطاقة"، والمتاح لجميع الأعمار.

سيستمتع الأطفال على وجه الخصوص بشاشات العرض التفاعلية الموزَّعة في أرجاء المعرض، والتي تأخذهم إلى رحلةٍ استكشافيَّةٍ لآليَّات استخراج النفط من تحت الأرض إلى مضخَّات البنزين، وخوض تجربة التنقيب عن "الذهب الأسود".

لمحة ابتكار

لمحة ابتكار

هنا يتوجَّه روَّاد الأعمال والمخترعين الطموحين لاستكشاف "مختبر الأفكار" في "إثراء"، والمصَمَّمِ لصقل وتطوير الأفكار الخلَّاقة قبل تحويلها إلى نماذج أوليَّة، إذ يقدم المختبر ورش عملٍ وإرشاداتٍ معنيَّةٍ بتحفيز الإبداع والثقة في نفوس المبتكرين والرياديين المبتدئين، فكلُّ ما تحتاجه في "إثراء" هو فكرةٌ خلَّاقة!

قطفاتٌ فنيَّة

قطفاتٌ فنيَّة

تزخر "إثراء" بمجموعةٍ مبهرةٍ من الأعمال الفنيَّة القديمة والمعاصرة المعروضة في متحفها، وتتنوَّع معروضاتها بين القطع الأثريَّة التي تعود إلى آلاف السنين، إلى الأعمال الأكثر حداثة لمجموعة من الفنانين المحلييّن والعالمييّن.
يعدُّ "متحف إثراء للأطفال" مكانًا مميَّزًا، ففيه تُقَدَّم مجموعة من العروض التفاعليَّة التي تهدف إلى تحفيز عقول الأطفال على الإبداع والابتكار.
لا تفوِّت مشاهدة "Kids Vids" الحائز على "جائزة نيويورك للأفلام".

في المعرض

في المعرض

تمتاز "إثراء" بساحة عروضها المهيبة الأخَّاذة، والتي تنافس في جمالها دور الأوبرا العالميَّة، وتتسع مقاعدها إلى 900 متفرِّج لمشاهدة العروض الحيَّة، ومع مرور عامين على إنشائها، بدأت البرامج والعروض بالتنوُّع، وتم استقطاب مختلف العروض مثل "مركز شيزوكا للفنون الاستعراضيَّة" من "اليابان"، ومسرحيَّة "ساحر أوز"، وأوركسترا" دبي العربيَّة".

المزيد من الأماكن المميزة في المملكة