تغلغل في الماضي العريق لهذه المدينة

اكتشف متاحف الطائف

احفظ في مفضلاتي تم الحفظ في مفضلاتي

يتمتع الساحل الغربي للمملكة العربية السعودية بتاريخٍ حافلٍ ومثير، وخصوصا مدينة الطائف التي لعبت دورًا محوريًا في عصر ما قبل الإسلام حيث كانت محطة لطرق التجارة والحج في منطقة الحجاز.  

تُعرف الطائف بعروس المصايف إذ تعد وجهة محلية رئيسية للهروب من حرارة المدن إذ يتمتع طقسها باعتداله طوال العام. 

كما أنها موطن للورد الطائفي النادر الذي يحظى بشهرة محلية وعالمية من قِبل علامات تجارية مرموقة كعطور أرموند جين وشانيل وجيرلان التي تعتمد على ورد الطائف كمُكون أساسيٍّ في عطورها.

يظهر قِدَم مدينة الطائف في النقوش الفنية القديمة المحفورة على صخور تبعد 40 كم شمال الطائف بالقرب من سوق عكاظ، كما يمكنك رؤية بقايا طرق السفر القديمة، حيث تم إعادة رصف جزء منها مؤخرًا للحفاظ عليها.

لا تفوت زيارة أهم متاحف الطائف:

 

قصر شبرا

أُنشئ عام 1905 من قِبل الشريف علي، وتم استخدامه كمنزل للأسرة السعودية الحاكمة عند زيارتهم الطائف. في عام 1995 تم تحويله لمتحف مفتوح للجماهير، حيث يضم حاليًا حوالي 4000 قطعة أثرية مختلفة جُمّعت على مر السنين. يتميز القصر بتصميم رائع من العمارة الإسلامية إضافة لبعض الزخارف الرومانية. ويعد قصر شبرا من أهم المتاحف في البلاد.

متحف الشريف 

يُعرف هذا المتحف بالعديد من المزايا وأهمها صاحبه: الشريف علي بن ملبس، الذي حمل على عاتقه مهمة السفر عبر المملكة لمدة ثلاثين عاما بحثًا عن تحف تاريخية قيمة لضمها للمتحف. ويضم المتحف اليوم مجموعة كبيرة من القطع الأثرية ما جعل منه وجهة ثقافية أساسية للمولعين بالحضارة. إن أمكن، شارك في مزادات المتحف الدورية واقتن قطعة أثرية خاصة بك!

مسجد ومكتبة عبد الله بن عباس

يحتوي على مكتبة ثمينة ومتحف إسلامي ثري بما يحتويه من قطع تاريخية. تم تجديد المسجد وتوسعته في عهد الملك سعود بن عبد العزيز.

تعج حاليا منطقة المسجد بالمنازل والمحلات التجارية بما في ذلك زقاق العباس الشهير؛ ما جعلها مركز تجاري ثقافي يستقطب حشود من الأئمة الذين يرغبون في الصلاة داخل أسواره، خاصة خلال شهر رمضان المبارك. 

مشاهدة الموقع على Google Maps

اكتشف وجهات أخرى

فضلاً قم بإدارة الجهاز
حجم النافذة لا يتيح العرض بشكل كامل. يُرجى تكبير النافذة للاستمتاع بتجربة أفضل